القاهرة : الجمعة 27 أبريل 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
محافظات
الإثنين 16/أبريل/2018 - 03:15 م

محافظ الفيوم يستقبل وفد الاتحاد الأوروبى المشترك لتنمية الريف

صوره من الحدث
صوره من الحدث
الفيوم هيام عزام
dostor.org/2131036

استقبل الدكتور جمال سامي، محافظ الفيوم، وفد برنامج الاتحاد الأوروبي المشترك للتنمية الريفية، لمتابعة الأنشطة الميدانية، وتفقد العمل بالمشروعات الممولة من الاتحاد الأوروبي بعدد من القطاعات الخدمية والتنموية والسياحية، وبحث سبل التعاون في الفترة المستقبلية بعدد آخر من المشروعات.
وضم الوفد الدكتور مايو مارجيوتا، مدير فريق العمل بالبرنامج الأوروبي للتنمية الريفية، والدكتور إستيفان ديفيد، ممثل الاتحاد الأوربي بمصر، والدكتور جيان موريو، عضو فريق عمل برنامج الاتحاد الأوروبي للتنمية الريفية.

وحضر اللقاء المهندس حسن جودة، وكيل وزارة الزراعة بالفيوم، ورمضان على رمضان، مدير البرنامج الأوروبي للتنمية الريفية بالفيوم، ومدير عام السياحة بديوان عام المحافظة.

وخلال اللقاء، رحب محافظ الفيوم بالوفد، وأشاد بالجهود التي يقدمها برنامج الاتحاد الأوروبي للتنمية الريفية بمختلف قرى المحافظة.

وتناول اللقاء عرضًا لأهم المشروعات الجاري تنفيذها بقطاعات التنمية المحلية والزراعة والري والسياحة، ففي قطاع الري والموارد المائية شملت المشروعات تبطينًا كاملًا لبحر أولاد محمد بقرية قلمشاة بمركز إطسا بطول 4 كم، وإعادة تطوير 15 مسقة ملحقة به تخدم 3 آلاف فدان، إضافة إلي تبطين بحر بيهمو بمركز سنورس بطول 3 كم وتطوير 3 مساقي ملحقين به.

في قطاع الزراعة، شملت المشروعات منطقة الصوب الزراعية بمركزي طامية ويوسف الصديق، وتدوير المخلفات الزراعية الصلبة، وتطوير الري الحقلي بمركزي إطسا وسنورس لمساحة 40 فدانًا.

كما شملت المشروعات القطاع السياحي من خلال إعداد الخرائط السياحية ودليل إرشادي لأهم المناطق الأثرية والسياحية بالمحافظة، وعمل خطة استراتيجية لتطوير السياحة بالفيوم على مدار 5 سنوات مقبلة.

وفي قطاع التنمية المحلية، تضمنت المشروعات تجميع وكبس القمامة وتدويرها بمركز إطسا.

وعقب اللقاء، أكد المحافظ العمل من أجل المزيد من التعاون المشترك بين المحافظة وبرنامج الاتحاد الأوروبي المشترك للتنمية الريفية بشتى القطاعات، والعمل على تنوع المشروعات لتحقيق أكبر فائدة لمحافظة الفيوم فى المجالات الاستثمارية والتنموية والخدمية، موضحًا أن الفيوم تمتلك من المقومات البيئية والطبيعية ما يجعلها من المحافظات الواعدة لإقامة العديد من المشروعات.