القاهرة : الأربعاء 21 فبراير 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
المرأة و الطفل
الثلاثاء 13/فبراير/2018 - 01:52 م

في ذكري ميلاد أحلام.. من رحم المعاناة خرجت «الملكة»

الفنانة الإماراتية
الفنانة الإماراتية أحلام
رانا رمضان
dostor.org/2057407

عند مشاهدة الفنانة الإماراتية أحلام،التى يحل اليوم ذكرى ميلادها، تشعر بأنك أمام امرأة مدللة، لا هم لها سوي خطوط الأزياء والمجوهرات، وعندما يعارضها أحد تطلق عليه نيرانها، كما حدث مع إحدي المعجبات التي انتقدتها فردت عليها: «مقهورين من الملكة»، ولكن عند معرفتك قصة حياتها ستجد أمامك امرأة أخري مرت بصدمات قد لا يتحملها البعض، وأبرز تلك الصدمات:

إصابتها بجرح خطير في الطفولة
ما لا يعرفه كثيرون عن «أحلام» أن سبب إطلاق ذلك الاسم عليها، يرجع إلي شعور والدها بالعرفان تجاه طبيبة مصرية أنقذتها من جرح خطير في جبينها نتيجة لسقوطها وهي رضيعة من يد شقيقتها، وأن اسمها الحقيقي ميثاء.

ضائقة مالية في الشباب
علي الرغم من امتلاك والدها شركات مقاولات، إلا أنه عقب وفاتها مرت العائلة بضائقة مادية، وهو الأمر الذي صرحت به الفنانة الإماراتية لروتانا، قائلة إنها نشأت نشأة إسلامية وأنها حافظة لأجزاء من القرآن الكريم، وكانت تحفظ القران تزامنا مع دراستها الجامعية بسبب ضائقة مادية مرت بها العائلة عقب وفاة والدها.

إصابتها بمرض قاتل
عقب ولادتها لابنتها «لولوة» انتشرت الشائعات بوفاة أحلام، بسبب إصابتها بفيروس مارثا، نتيجة خطأ طبي تعرضت له أثناء الولادة مما أدي إلي تدهور حالتها ودخولها العناية المركزة في قسم العزل الصحي بإحدي مستشفيات دبي إلا أن شقيقتها وزوجها سارعا لنفي الشائعة.