القاهرة : الإثنين 19 فبراير 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
النفسية إيه؟
الإثنين 12/فبراير/2018 - 05:56 ص

دليلك النفسي للتعامل فى حالات الطوارئ

جمال فرويز، استشاري
جمال فرويز، استشاري الطب النفسي
رانا رمضان
dostor.org/2055600

منذ إعلان الجيش المصري بيانا شاملا، صباح الجمعة الماضية، عن بدء تنفيذ «خطة مجابهة شاملة للعناصر الإرهابية والإجرامية» بسيناء، حاولت القوي المعارضة والإخوان بث الرعب في نفوس الشعب المصري، زاعمين وجود ضحايا من المواطنين في سيناء جراء تلك الخطة.

وفيما يلي نقدم الدليل الشامل للتعامل النفسي مع حالات الطوارئ، حتي لا ينجرف المواطنين وراء الإشاعات المغلوطة والمغرضة.

يقول جمال فرويز، استشاري الطب النفسي بالأكاديمية الطبية، إن الفرد في الحالات والأوضاع القومية وبخاصة حالات الطوارئ، يجب أن يضع دائما في حساباته البديل، مشيرا إلى أن بديل إعلان الطوارئ سيكون الفوضي وانتشار الإرهاب كما كان يحدث من قبل من تفجيرات طالت مديريات الأمن والمترو.

وحذر استشاري الطب النفسي بالأكاديمية الطبية، في تصريحات خاصة لـ«الدستور»، من الخطر الداعشي الذي يهدد العالم أجمع، مؤكدا أن الدولة تحمي الشعب بشتى الطرق من داعش وغيرها من الجماعات المتطرفة ومن سبل تلك الحماية فرض حالات الطوارئ أحيانا.

وأشار فرويز إلى أن الشعب يجب أن يضع في اعتباره أيضا الأهداف العليا للدولة، فيقدمها علي أي اعتبارات أخري، ويضع كافة ثقته في الدولة حتي نمر من الخطر بسلام.

وناشد استشاري الطب النفسي بالأكاديمية الطبية، المواطنين بالوقوف بجانب الجيش والشرطة والإبلاغ عن المواقف التي يشتبهون بها سواء وضع شخص لكيس أسود داخل محطات المترو أو غيرها، واضعا في اعتباره احتمال أن يكون هو أو أحد عائلته الضحية.