القاهرة : الثلاثاء 23 يناير 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
المرأة و الطفل
الجمعة 12/يناير/2018 - 09:54 م

«سنة أولى خطوبة».. تقدمي إيه لخطيبك لما يتعزم عندكم

«سنة أولى خطوبة»..
رانا رمضان
dostor.org/2019465

السنوات الأولى في أي تجربة تكون الأصعب دائما لعدم توافر الخبرة المطلوبة التي تؤهلك لاجتياز جميع التجارب والمواقف، لذلك يظل الفرد متخبطًا حول التصرفات التي يجب عليها فعله في موقف محدد، ومن أبرز التجارب التي تربك الفتاة تجربة الخطوبة وبخاصة في السنة الأولى، ومن أبرز المواقف التي تجهل فيها الفتاة كيفية التصرف السليم عندما يأتي الخاطب لرؤيتها بالمنزل فتجهل ما الذي يجب عليها أن تقدمه له آنذاك.

وللتخلص من الحيرة حول ذلك الموقف، نقدم لكي تجربة الفتيات اللاتي سبقوك في المرور بتلك التجربة، من باب «اسأل مجرب ولا تسأل طبيب».

تقول مي يسري: «الأفورة في أي حاجة هتفسدها لازم الواحدة تكون عاقلة وتحط في حسابها أن خطيبها هيزورها أكتر من مرة مش مرة واحدة.. سندوتشات جبنة رومي وبانيه وشيبسي ومعاهم بيبسي حلو جدا.. الدنيا بقت نار مش هعرف أطبخله كل مرة».

بينما تقول شيماء صالح: «مينفعش الواحدة تسترخص طول ما هي في بيت أهلها دا في وشهم لازم تحاول دايما تعزمه على أغلى حاجة علشان بعد كده ميقولهاش كلمة تجرحها، هي فعلا الدنيا غالية بس كلمة انتوا كنتوا عيلة بخيلة هتوجعها أكتر من المصاريف اللي صرفتها».

وتضيف ريم حسين: «أنا خلصت من الحيرة دي خالص، أنا اتخطبت من ابن عمي فكدا كدا عارف ظروفنا ومش أول مرة ياكل عندنا».

وتوضح عصمت إبراهيم: «أهم حاجة التنويع متكرريش نفس الأكلة كل مرة وحسب هو بيحب إيه وبيكره إيه، يُفضل إنك تسأليه في الأول علشان متتصدميش بعد كدا أنك عاملة أكلة هو مبيحبهاش ويبقى تعبك راح على الفاضي».

ads