القاهرة : الثلاثاء 26 سبتمبر 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
منوعات
الأربعاء 13/سبتمبر/2017 - 03:17 ص

كل يوم محافظة.. هؤلاء ولدوا في قنا

عمر سليمان
عمر سليمان
أميرة حلمي
dostor.org/1546057

يرصد «الدستور» أبرز الشخصيات التي ولدت في محافظة قنا عبر السطور التالية:

• الإذاعي فهمي عمر
ولد فهمى عمر فى قرية الرئيسية مركز نجع حمادى بمحافظة قنا فى 6 مارس 1928، أشتهر بلقب المذيع الصعيدى بسبب لهجته المحببة للقلوب، حصل على ليسانس الحقوق عام 1949، تقدم لاختبارات الإذاعة المصرية وتم تعيينه فى وظيفة مذيع خارج الميكروفون عام 1950 بسبب لهجته الصعيدية.

قدم ثلاث حفلات لأم كلثوم، قدم برنامج ساعه لقلبك أشهر البرامج الإذاعية، قدم برنامج مجلة الهواء أحد أشهر البرامج الإذاعية.

• مكرم عبيد
ولد مكرم عبيد باشا في 25 أكتوبر عام 1889 في إحدى قرى مدينة قوص بمحافظة قنا، وتوفي في 5 يونيو 1961، درس القانون في جامعة أكسفورد، وحصل على ما يعادل الدكتوراه في عام 1912، عمل سكرتيرا لصحيفة الوقائع المصرية ثم سكرتيرا خاصا للمستشار الإنجليزى اثناء الحرب العالمية الأولى، ثم عمل في المحاماه وأختير كنقيب للمحامين، وفي عام 1919م انضم إلى حزب الوفد، وفي عام 1928 عين‏ ‏‏وزيرًا‏ ‏للمواصلات‏، وفي عام 1935 أصبح سكرتيرا عاما للوفد، وبعد معاهدة 1936 عُين مكرم عبيد وزيرًا للمالية، وحصل على البشوية، وشارك في الوزارات الثلاثة التي تشكلت برئاسة كل من أحمد ماهر والنقراشي في عام 1946، وبعد خلافات دبت داخل حزب الوفد قرر الانفصال وتأسيس الكتلة الوفدية وقدم مكرم عريضة تضم مخالفات مالية في مجلس النواب تعرف ب«الكتاب الأسود»، لكن تسببت في عزله لاحقًا من مجلس النواب ثم اعتقاله.

• عبد الرحيم منصور
ولد الشاعر عبد الرحيم منصور في دندرة بندر قنا، وتعتبر نشأته أكبر مؤثر في كتاباته، عندما كانت أمه تلقى انشادات أمام الفرن لتضيع الوقت، ولم تكن تدرى أنها تعطى ابنها جواز السفر ليرتحل عنها فور أن يشب عن الطوق، ثم يرتحل عنها إلى الابد، كانت بداية اكتشافه على يد الكاتب لويس جريس، وذلك أثناء جولته في الجنوب المصري لاكتشاف المواهب لتقديمها في مجلة صباح الخير، تحت عنوان "المعذبين بالفن"، وعثر أثناء جولته على كنز من المواهب، أعلن عنه وقدمته المجلة. هذا الكنز كان الشاعر عبد الرحيم منصور، الذي يكتب بالعامية.

• رشدي فكار
ولد المفكر رشدي فكار في قرية الكرنك بمركز أبو تشت بقنا، عام 1982، حفظ القرآن في كتاب القرية في سن مبكرة، التحق بمعهد قنا الديني، ثم القاهرة الديني بالأزهر وتخرج منه، ثم حصل على البكالوريا الفرنسية، حصل علي الدبلومة بقسم الدراسات العليا بالسوربون، وفي نفس الوقت حصل على ليسانس الآداب "تخصص فلسفة بالمعادلة" من جامعة جنيف، عمل - أستاذ بجامعة محمد الخامس بالمغرب منذ 1968، انتسب بالعضوية لأكثر من 42 جمعية دولية وأكاديمية، عمل أستاذًا بجامعة جنيف وجامعة نيوشاتل منذ 1964م، أول عربي انضم لأكاديمية العلوم "مجمع الخالدين" بفرنسا، أختارته الحكومة السويسرية ليكون واحدًا من فريق العلماء يفحصون بكل أدوات العلم مشكلات سويسرا الناجمة عن الثروة المتضخمة، وقع عليه الاختيار كرئيس لجمعية "الأيدو" العالمية ومقرها جنيف والتي تضم في عضويتها الحاصلين والمرشحين من شتى أنحاء العالم لجوائز نوبل العالمية، منحته الحكومة الفرنسية عضوية أكاديمية العلوم التي لا يحصل عليها إلا العلماء المتميزون، أول مصري وعربي وأول مفكر من العالم الثالث بعد الشاعر الهندي طاغور تقر الأكاديمية السويدية ولجنة نوبل في الآداب ترشيحه رسميًّا للجائزة، حصل على عضوية أكاديمية الآداب والفنون والعلوم بإيطاليا.

• عمر سليمان
ولد عمر محمود سليمان في 2 يوليو 1936 بقنا، وتوفي في 19 يوليو 2012، تلقى تعليمه في الكلية الحربية في القاهرة، وانضم عام 1954 للقوات المسلحة المصرية، كما تلقي تدريبًا عسكريًا إضافيًا في أكاديمية فرونزي بالاتحاد السوفيتي، حصل على الماجستير بالعلوم السياسية من جامعة القاهرة، حصل على الماجستير بالعلوم العسكرية، في عملة بالقوات المسلحة ترقى بالوظائف حتى وصل إلى منصب رئيس فرع التخطيط العام في هيئة عمليات القوات المسلحة، تولى منصب نائب مدير المخابرات الحربية في عام 1986، تولى منصب مدير المخابرات الحربية في عام 1991، عين رئيسًا لجهاز المخابرات العامة المصرية في 22 يناير 1993.

عين نائبًا لرئيس الجمهورية السابق محمد حسني مبارك في 29 يناير 2011، أعلن يوم 6 أبريل ترشحه لانتخابات الرئاسة وذلك قبل يومين من غلق باب الترشيح، إلا أن اللجنة العليا للانتخابات قررت في 14 أبريل استبعاده بعدما استبعدت أكثر من 3 آلاف من نماذج التأييد التي قدمها، ليصبح عددها الإجمالي 46 ألفًا، وهو رقم أكبر من النصاب الرقمي المطلوب المحدد 30 ألفًا، لكن تبين للجنة أنه جمع هذه النماذج من 14 محافظة فقط، والمطلوب ألف تأييد على الأقل من 15 محافظة.

توفي يوم 19 يوليو 2012 في الولايات المتحدة المتواجد بها لتلقي العلاج، وقال مساعده «حسين كمال» إنه كان بخير وإنه كان يخضع لفحوصات طبية، وإن وفاته كانت فجأة.

• أمل دنقل
هو محمد أمل فهيم أبو القسام محارب دنقل، ولد في قرية القلعة بمركز قفط التابع لمحافظة قنا عام 1940، وتوفي في 21 مايو عام 1983م عن عمر يناهز الـ"43" عام.

ورث أمل عن والده موهبة الشعر فقد كان يكتب الشعر العمودي، وأيضًا كان يمتلك مكتبة ضخمة تضم كتب الفقه والشريعة والتفسير وذخائر التراث العربي مما أثر كثيرًا في أمل دنقل وساهم في تكوين اللبنة الأولى لهذا الأديب. فقد أمل دنقل والده وهو في العاشرة من عمره مما أثر عليه كثيرًا واكسبه مسحة من الحزن تجدها في كل أشعاره، رحل إلى القاهرة بعد أن أنهى دراسته الثانوية في قنا وفي القاهرة التحق بكلية الآداب ولكنه انقطع عن الدراسة منذ العام الأول لكي يعمل، عمل موظفًا بمحكمة قنا وجمارك السويس والإسكندرية ثم بعد ذلك موظفًا في منظمة التضامن الأفروآسيوي، ولكنه كان دائمًا ما يترك العمل وينصرف إلى كتابة الشعر. كمعظم أهل الصعيد.

• عبد الباسط عبد الصمد
ولد القارئ عبد الباسط عبد الصمد عام 1927م بقرية المراعزة التابعة لمدينة أرمنت بمحافظة قنا، أتم حفظ القرآن الكريم كاملًا وهو في العاشرة من عمره.

عام 1951 طلب الشيخ الضبع من الشيخ عبد الباسط أن يتقدم بطلب للإذاعة، وأجتاز إختبار الإذاعة بتقدير ممتاز، وبعد ذلك بدأت شهرة الشيخ عبد الباسط خلال ثلاثة شهور من التحاقه بالإذاعة وبسبب التحاقه بالإذاعة زاد الإقبال على شراء أجهزة الراديو وتضاعف إنتاجها وانتشرت وأصبح في كل بيت في مصر مذياع للاستماع إلى صوت الشيخ عبد الباسط، ولما عرفت الإذاعة بأن الشيخ عبد الباسط له قبول لدى جمهور المستمعين وخصوصا قرآن السهرة الذي يبدأ من الساعة الثامنة إلى الثامنة والنصف تم تخصيص أول أيام الأسبوع السبت للقارئ الشيخ عبد الباسط عبد الصمد.

• عبد الرحمن الأبنودي
ولد عام 1938 في قرية أبنود بمحافظة قنا في صعيد مصر، لأب كان يعمل مأذونًا شرعيًا وهو الشيخ محمود الأبنودي، وانتقل إلى مدينة قنا وتحديدًا في شارع بني على حيث استمع إلى أغاني السيرة الهلالية التي تأثر بها، متزوج من المذيعة المصرية نهال كمال وله منها ابنتان آية ونور.

ads