القاهرة : الإثنين 11 ديسمبر 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
فن
السبت 12/أغسطس/2017 - 10:13 م

رحمة حسن: «مش فاضية للحب والجواز.. ورشدي أباظة مش دنجوان»

رحمة حسن
رحمة حسن
أمير محمد خالد
dostor.org/1506960

اعترفت الفنّانة الشّابة رحمة حسن أن رشدي أباظة «مش دنجوان» سينمائي، مؤكدة أنّها لا تحبه، بل أنها تهوى محمد فوزي وفارس السّينما المصريّة أحمد مظهر.

وقالت رحمة، أثناء استضافتها في صحيفة «الدستور» مع أبطال فيلم «سمكة وصنّارة»، للاحتفال بعرض الفيلم في دُور السينما، إنها شخصيّة خجولة للغاية فى الواقع، لكنّها مع ذلك تؤدي الشّخصيّة بكامل وكل تفاصيلها أمام الكاميرا.

فعَن تواصلها مع جمهورها وهوايتها وقصتها مع الحب والزّواج وشخصيتها خلف الكاميرا والجديد في مشوارها الفني وطموحاتها وأهدافها المستقبليّة وأسباب غيابها كان لـ «الدستور» هذا الحوار مع النّجمة الشّابة التي بادرناها بأوّل سؤال.

■ بدايةً.. هل تحلمين بالبطولة المطلقة؟ وهل تعتمدين على جمالك أم موهبتك؟
- لا أهتم بالبطولة المطلقة، لكن فقط باختيار أدوار مناسبة، وفى الحقيقة لا أرى نفسى جميلة لأعتمد على جمالى، فالموهبة أولًا لأننى من الشخصيات التى تريد أن تستمر على الساحة الفنية، ومَن تعتمد على الجمال فقط لا تستمر، وعمرها الفنى قصير، وأسعى للاحتراف وتطوير أدائي وموهبتى.

■ لماذا أنتِ مقلّة فى أعمالك؟
- فى الحقيقة، وكما قلت من قبل أنا لست مُقلّة، لكن أقدم الأعمال التى ترضينى، ولا أحب الظهور من أجل الظهور، ولا أؤمن بفكرة مرحلة الانتشار وتقديم كل الأدوار التي تعرض علىّ بهدف تحقيق الانتشار، ولن أفعل ذلك.

■ وماذا عن شخصيتك خلف الكاميرا.. هل تعيشين قصة حب حاليًا؟
- أنا شخصية خجولة جدا فى الواقع، لكن أمام الكاميرا أتقمص الشخصية وأؤدي الدور بكل تفاصيله، وفى الوقت الحالى لا أهتم بالارتباط والحب والزواج، لكنّي أركز فى عملى فقط.

■ لماذا لا تتواصلين مع جمهورك عبر منصّات السوشيال ميديا؟
- برغم أهمية السوشيال ميديا، فإننى حتى الآن لم أخض هذه الخطوة، ومن الممكن فى المستقبل أن أفعل ذلك، وبرغم وجود الكثير من الصفحات الوهمية باسمى على السوشيال ميديا، فإنها لم تؤثر علىّ، على الإطلاق، وتابعتها ولم أغضب منها.

■ أخيرًا.. مَن مِن النجوم تحبين التعاون معه فى المستقبل؟
- فى الجيل الحالى سعيدة بكل مَنْ عملت معهم، ولا يوجد شخص معين أتمنى التعاون معه، لكنى أحب أجيال الزمن الجميل فى المزيكا والتمثيل، ولا أعتبر رشدى أباظة «دنجوان» ولا أحبه، لكنّى أحب أحمد مظهر ومحمد فوزي، وأهوى القراءة، خاصة الأدب الساخر والروايات، وأستمع إلى الأغاني الرومانسية القديمة.

رحمة حسن: «مش فاضية للحب والجواز.. ورشدي أباظة مش دنجوان»
رحمة حسن: «مش فاضية للحب والجواز.. ورشدي أباظة مش دنجوان»
رحمة حسن: «مش فاضية للحب والجواز.. ورشدي أباظة مش دنجوان»
رحمة حسن: «مش فاضية للحب والجواز.. ورشدي أباظة مش دنجوان»
رحمة حسن: «مش فاضية للحب والجواز.. ورشدي أباظة مش دنجوان»
رحمة حسن: «مش فاضية للحب والجواز.. ورشدي أباظة مش دنجوان»
رحمة حسن: «مش فاضية للحب والجواز.. ورشدي أباظة مش دنجوان»
ads