القاهرة : الجمعة 20 أكتوبر 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
منوعات
السبت 12/أغسطس/2017 - 06:36 م

الملكة الأم.. حفل تخرج الأمير حسين يكشف الوجه الآخر للجميلة رانيا

رانيا
رانيا
هالة أمين
dostor.org/1506761

تحظى العائلات الملكية فى كل حدث ومناسبة دولية أو داخلية، بمتابعة عدسات المصورين، ويستهوى الجميع حياتهم الشخصية وما يعيشونه خلف «المراسم الرسمية».
وتعد الملكة رانيا، قرينة الملك الأردنى عبدالله الثانى، نموذجًا محببًا للصحف، فإلى جانب حياتها الملكية، تظهر رانيا «الأم»، وهو ما اهتمت به مجلة «فوج» فى نسختها البريطانية، التى رصدت مشاعر الملكة وشعورها بالفخر والفرحة الكبيرة خلال حضورها حفل تخرج ابنها الأمير حسين فى أكاديمية «ساندهيرست» العسكرية.
وبحسب تقرير للمجلة فإن الملكة رانيا البالغة من العمر ٤٦ عامًا عبرت عن شعورها بالفخر بتخرج ولى العهد الأمير حسين، البالغ من العمر ٢٣ عاما، الذى التحق بتدريب الضباط فى وقت سابق من العام الجارى.
ونشرت الملكة رانيا صورة الأمير حسين على حسابها فى موقع التواصل الاجتماعى «إنستجرام» وهو يبلغ من العمر ٤ أعوام ويرتدى الزى العسكرى فى ١٩٩٨.
وكتبت الملكة على الصورة: «عندما أنظر إلى صورتك أشعر بالسعادة إزاء رؤيتك تتخرج فى أكاديمية ساندهيرست العسكرية»، وهو ما جذب العديد من المعجبين، وعلقت المجلة: «شاركت الملكة رانيا صورة ابنها بمنتهى الشغف والإثارة».
ويعد ولى العهد الأمير حسين الذى أنهى تدريب الضباط فى الأكاديمية العسكرية المرموقة فى «ساندهيرست» بإنجلترا، هو أكبر أولاد الملكة رانيا وزوجها الملك عبدالله، إلى جانب ٣ آخرين، هم الأمراء إيمان، سلمى، وهاشم.
وحضرت الملكة رانيا حفل التخرج بمعطف أحمر ارتدته فوق فستان أبيض، برفقة زوجها الملك عبدالله الذى ارتدى زيًا عسكريًا.
ولم تكن العائلة الملكية الأردنية هى الوحيدة التى حضرت الحدث، الذى شهد تخرج حوالى ٩٦ من ضباط الشرطة من المملكة المتحدة، و٣٣ من الخريجين من الخارج، وحضر إلى جانبها الدوقة ماريا تيريزا والدوق الكبير هنرى من «لوكسمبورج»، لرؤية ابنهما الأمير سيباستيان، البالغ من العمر ٢٥ عامًا فى حفل تخرجه.
مع ذلك حازت الملكة رانيا على اهتمام الصحف العالمية والبريطانية أكثر من الملكات الأخريات، وأفردت لها صحيفتا «ديلى ميل» و«إكسبريس» البريطانيتان تقارير مفصلة، وذكرتا أنها «كانت مذهلة فى اللون الأحمر»، مشيرتين إلى أنها وصلت فى موكب سيادى إلى الأكاديمية العسكرية الملكية لرؤية حفل تخرج ابنها الأمير حسين.
وحسب تقرير «فوج» فإن «الأمير حسين ليس غريبًا على الحياة العسكرية فهو ملازم أول فى القوات المسلحة الأردنية، كما يرافق والده فى مهام رسمية وعسكرية فى الأردن وفى الخارج، وزار الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية وكازاخستان فى العام الماضى».
ويمتلك ولى العهد الأمير حسين قاعدة جماهيرية تتزايد من فترة لأخرى، ولديه حوالى مليون متابع على «إنستجرام»، بفضل صوره التى يظهر فيها على طبيعته، ومنها ما يظهره أثناء ركوبه الدراجة النارية الخاصة به، والمشاركة فى المناورات العسكرية، والمشى فى الصحراء.
ويشار إلى أن الأمير حسين، تخرج فى جامعة «جورج تاون»، ويشارك فى العديد من الجمعيات الخيرية والمشروعات، بما فى ذلك برنامج «حق» التطوعى الشبابى، وتدعم مؤسسته توجيه الشباب بعيدًا عن تعاطى المخدرات.

ads