القاهرة : الجمعة 18 أغسطس 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
تحقيقات
السبت 12/أغسطس/2017 - 05:55 م

«تفادي الاصطدام في اللحظات الأخيرة».. ميكانيكي يجيب على ألغاز حادث الإسكندرية

تصوير: محمد أسد
تصوير: محمد أسد
محمد جمال
dostor.org/1506713

تَضاربت الأسباب والتصريحات في حادث قطاري الإسكندرية، بين عطل فني أو خطأ بشري نتج عن السائق، الأمر الذي دفع «الدستور» للبحث عن مدى إمكانية تفادي الحادث من الجانب الفني، وكيف رأى أحد «ميكانيكية الجرارت» الأسباب التي أدت لوقوع الحادث.

وعلى مدى عدة سنوات عمل خلالها عادل محمد (اسم مستعار) ميكانيكي جرارت بمحطة مصر في الإسكندرية، وبحكم خبرته يقول: «القطر عدى على 4 سيمافورت قبل الحادثة، وكلهم كانوا أخضر صريح وعشان كده هو كان فاتح».

ويضيف: «إزاي ممكن قطر ماشي على سرعة 120 يلم نفسه وهو لمح القطار واقف بعد 100 متر، حتى لو كان ربط هواء رباط سريع مكنش هيلحق القطر يوقف، ده لو عربية ماشية بالسرعة دي مش هتلحق».

ويعتبر ميكانيكي الجرارت إن الحادث لا يتحمل عواقبه السائق وحده، مضيفًا «كده هيتظلم، والأهم نعرف سبب وقوف القطر التاني إيه، وازاي السيمافور كان مديله إشارة بأن الطريق مفتوح".

ads