القاهرة : الجمعة 20 أكتوبر 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
المرأة و الطفل
السبت 12/أغسطس/2017 - 03:52 م

حقوقية: مقترح خفض سن الزواج يعيد ظاهرة تزويج القاصرات في العلن

مايسة شوقي
مايسة شوقي
مارسيل نظمي
dostor.org/1506602

أبدت عزه كامل، مدير مركز التواصل، اعتراضها على مقترح القانون الجديد بخفض سن الزواج، رافضة أن يكون مبرر الاقتراح وجود زيجات في الخفاء، والتي تستوجب وجود توعية، وقوانين صارمة للتصدي لها وليس مجاراتها وتقنينها.

وقالت كامل، لـ"الدستور"، إن مقترح النائب العام سيفتح الباب على مصرعيه لعودة ظاهرة تزويج القاصرات في العلن مرة أخرى، بل أنه سيعطي غطاءً شرعيا لهذا الخرق القانوني الذي يخالف قانون الطفل.
وأوضحت أنه من باب أولى تجريم الزواج العرفي لمن هم دون الـ 18 سنة، لعدم وجود نص يجرم الزواج العرفي حتى الآن.
وأعلنت مايسة شوقي، نائب وزير الصحة والسكان للسكان، رفض المجلس للمقترح، قائلة إن المقترح يخالف كافة المواثيق الدولية، ويشوبه شبهة عدم الدستورية، ويتعارض مع القوانين السارية والمعمول بها، والتي حددت سن الطفل ب 18 عامًا.
وتنص المادة 2 من قانون الطفل رقم 126 لسنة 2008 على أن الطفل كل من لم يتجاوز سنة الثامنة عشر سنة ميلادية كاملة، لهذا اعتبر الحقوقيون أن هذا المقترح هو ردة للخلف، لتعارضه مع قانون الطفل وتعريف السن العالمي للأطفال.
وبحسب تعريف منظمة الصحة العالمية، فإن زواج الأطفال هو ماقبل الـ18 عام، وعلى الرغم من انتشار هذه العادات للفتيات بالأكثر، فإن تعريف الطفولة الذي أقرته المنظمة يشمل الأولاد والبنات.

ads
ads