القاهرة : الجمعة 18 أغسطس 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
المرأة و الطفل
السبت 12/أغسطس/2017 - 02:01 م

«مثلث الفن العائلي» قصة حب نور الشريف لـ«بوسي» وصداقة شقيقتها

نور الشريف
نور الشريف
سلمى بدر
dostor.org/1506419

تعد علاقة الفنان الراحل نور الشريف بالفنانة نورا والفنانة بوسي علاقة فريدة من نوعها، فمعظم أفلام الشريف كانت مع الفنانة نورا ولكنه أحب وتزوج شقيقتها بوسي.

وظهرت الفنانة نورا مع الفنان نور الشريف، في العديد من الأفلام من بينها: ''الفتى الشرير''، و''جري الوحوش''، و"الشياطيبن"، و"أجراس الخطر"، و"الغيرة القاتلة"، و"زمن حاتم زهران" الذى كان بطولة مشتركة مع بوسي، و"سكة سفر"، و''ضربة شمس'' الذي يعتبر هو الفيلم الأقوى لهما سويا.

وظل نور الشريف ونورا صديقان مخلصان وقريبين من بعضهما، وكُللت هذه الصداقة بزواجه من أختها الفنانة بوسي، بعد قصة حب أسطورية، كانت أول محطاتها عند نور الشريف الذي كان دائم الحضور إلى ماسبيرو، وشاهد بوسي التي كانت وقتها فتاة صغيرة تنتظر دورها في برنامج "جنة الأطفال" ثم جمعهما القدر مرة أخرى معا في تصوير مسلسل "القاهرة والناس" وكانت بوسي وقتها في الخامسة عشر من عمرها، وبدأت شرارة الحب المتبادل رغم صغر سن بوسي التي كانت تعد طفلة في ذلك الوقت.

استمرت تلك العلاقة العاطفية لعدة سنوات، وعندما تقدم نور الشريف للزواج من بوسي رفضت أسرتها، بسبب أن نور الشريف ممثل وحوله شائعات كثيرة، ولأنه كان أيضا في أول مشواره الفني لم يكن مستعد ماديا لإتمام الزواج، وحاولت أسرتها إتمام زواجها من أحد الأثرياء، فحاولت الانتحار فتراجع أهلها عن زواجها.

تدخل العديد من الناس لوساطة بين والد بوسي والفنان نور الشريف لإتمام ذلك الزواج، وبعد إلحاح كبير تم خطبتهما يوم عيد ميلاد بوسي عام 1972 في منزل شقيقتها الكبرى خديجة، والتقطت صورهم وأعلنت نورا حينها أن نور الشريف وبوسي العاشقين نجحا في تتويج قصتهما بالزواج.

ظل نور الشريف وبوسي يمثلان ثنائيا ناجحا في الحياة الزوجية، والسينما لأكثر من 33 عاما، قدما خلالهما عدة أعمال شهيرة منها الضحايا، وآخر الرجال المحترمين، دائرة الانتقام، والعاشقان، وأهم أفلامهم سويا كان فيلم حبيبي دائما.

ads