القاهرة : الأربعاء 26 يوليه 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
المثقف
الإثنين 17/يوليه/2017 - 09:44 م

كيف تصبح «آكل لحوم بشر» ورومانسيًا في الوقت نفسه؟

صوره ارشيفيه
صوره ارشيفيه
dostor.org/1475088

سير فيليب أنتونى هوبكنز، زعيم الموهوبين.. لهجته الويلزية قادرة على إمتاعك بوقع خاص للغة الإنجليزية إذا كنت من محبيها، وطبيعته فى الأداء قادرة على أن تخطفك إلى عالمه الخاص، لتقع فى أسر أدائه المتميز وأسلوبه المسرحى الآسر.
الممثل المسرحى البريطانى العتيد، ولد عام ١٩٣٧، فى ويلز، وعمل فى السينما والمسرح والتليفزيون بعد تخرجه فى كلية ويلش الملكية للموسيقى والدراما عام ١٩٥٧.
فى عام ١٩٦٨، حصل هوبكنز على الدور الذى سيغير حياته للأبد، وهو دور الملك الإنجليزى الأشهر ريتشارد قلب الأسد، الذى لفت الانتباه إلى موهبته كممثل قدير، وحقق له شهرة كبيرة فى أوساط المسرح البريطانى.
إلا أن القدر اختار له شخصية غريبة الأطوار ليحمله بها إلى سماء العالمية، هى شخصية الدكتور هانيبال ليكتر، الطبيب النفسى، وآكل لحوم البشر، التى قدمها فى الفيلم الشهير «صمت الحملان»، وفاز عنها بجائزة الأوسكار كأفضل ممثل، عام ١٩٩١.
لتتوالى مشاركته فى عدد من الأفلام التى حققت نجاحًا عالميًا، ومنها فيلم «ذا ماسك أوف زورو، ومقابلة جو بلاك، ونيكسون ونوح» وغيرها، ويتوالى فوزه بجوائز البافتا والإيمى، وصولًا إلى حصوله عام ١٩٩٣ على لقب سير من قبل ملكة إنجلترا إليزابيث الثانية بسبب مجمل أدواره الفنية. لم يختلف الأمر فى حياته الخاصة، فشخصيته البريطانية الهادئة، وطبيعته العنيدة تسيطر حتى على مواقفه الشخصية، فعندما وجد نفسه فجأة فى مكان غريب، ولم يستطع أن يتذكر كيفية قدومه إليه بسبب الخمر، قرر الرجل وهو فى سن ٣٨ عامًا أن يقلع فجأة عن إدمان الخمور وشرب الكحوليات وفى سباحة عكس التيار السائد، أعلن أن إيمانه بالله هو ما دفعه للإقلاع عن الخمور، وتعديل مسار حياته.

ads