القاهرة : الأحد 19 نوفمبر 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
النفسية إيه؟
الأحد 16/يوليه/2017 - 02:08 م

جهاد التابعي تكتب هل تتزوج من أبنة مطلقة؟!!

جهاد التابعي
جهاد التابعي
dostor.org/1472080

ربع رجل لايكفي
تتعشى ولا تنام خفيف؟ هل تعرف هذا السؤال الذي يُقال علي سبيل السخرية من البخل والذي يقوله صاحب الدار البخيل لضيفة كى يضغط عليه بشكل غير مباشر أن يتخلي عن حقه فى الضيافة.
كنت هناك عندما سألوا أمي وناوية تتجوزي تاني بعد الطلاق ولا عيب بقي خلاص كده؟
فلم تتزوج أبدا
هل تعتقد أن هذا أقصى ما يمكن أن يفعله المجتمع بالمطلقة؟ هل تعتقد أن المجتمع يكتفي ( بالتلطيش) فى المطلقة وحدها؟
الأمر يمتد لجيل آخر إجباريا، للأبناء سواء كانوا ذكور أو إناث، لكن فى حالة كونهم إناث تتضاعف المشكلة، فيصبح الاختيار فى كثير من الأحيان بى. العزوف الدائم عن الزواج أو القبول بنصف رجل أو ربع رجل لأن ابنة المطلقة فى نظر المجتمع منتقصة ولأن كل الانتهاك الذي ينتهكوه للأم على استعمال حقها الشرعي فى الانفصال لا يكفي، لا يكفيهم سوى تحصيل باقي الحساب من بناتها، يحاسبون الابنة علي قرار اتخذه والديها فى الماضي ثم يحاسبونها على احتمالات عدم حفاظها علي روابط أسرتها فى المستقبل، ويختصمون ذلك مقدما من حقها فى اختيار شخص مناسب ترتضيه نفسها، فتصبح ابنة المطلقة مهما كان تعليمها أو ثقافتها أو جمالها أو شخصيتها مُطالبة بالقبول بأي رجل مهما كانت عيوبه لأنها فى نظر المجتمع تحتاج للستر بأسرع ما يمكن
ربما ما يحتاج الستر حقا هو الرقع الظاهرة فى ثوب العادات والثقوب الكبيرة جدا فى جلباب تدينهم الظاهري.
هناك فرق بى. أن تختار فتاة تحت تأثير الحب رجل مليء بالعيوب بإرادتها، وبين أن ى. ون هذا هو الاختيار الوحيد الذي ى. اه الجميع مناسب لها بسبب ظروف لم تختارها بحجة أنه ( يادوبك، وهتختار علي ايه دي تربية ست)
هناك فرق كبير بى. أن تستغني الفتاة عن حفلة الزفاف لأنها لا تفضل الاحتفال بهذه الطريقة أو لأنها لديها وجهة نظر عملية وأن يتم الضغط عليها بالاستغناء عنها تحت ضغط القبول بأي شيء تحت ضغط الظروف.
هناك فرق بى. أن تختار فتاة بكامل إرادتها رجل غير متحمل للمسئولية أو كسول وضعيف وهي مطمئنة أنها تستند علي أبيها وخالها وعمها وأخيها وبين فتاة لى. لديها هذه الرفاهية، رفاهية اختيار نصف رجل كزوج يكتمل بنصف آخر من الأسرة المتماسكة، فمن تنشأ فى أسرة مفككة لا (تريد) رجل حقيقي، بل (تحتاج) لذلك، هناك فرق بى. الرغبة فى شيء علي سبيل الرفاهية والاحتياج إليه، إذا كنت رجل ضعيف أو بلا مبادئ ولا تستطيع تحمل المسئولية، وتعتقد أنه من الذكاء الزواج بفتاة من أسرة مفككة كى ترضي بك بلا تردد ولا تطلب شيئا ولا تستطيع رد الأذى عن نفسها، إذا كنت متردد فى ذلك أيضا وتشعر أنك حائر بى. إعجابك بها وبين هواجسك وإرضاء المجتمع أو أنك تتنازل من أجلها بقبولك لظروفها، فابتعد عنها فورا، فآخر ما تحتاجه فتاة قوية تماسكت رغم الظروف هو رجل متردد ضعيف مرتعش!

ads