القاهرة : الإثنين 25 سبتمبر 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
إسلام سياسى
السبت 15/يوليه/2017 - 02:04 م

يونس مخيون: «التربية والتعليم» سبب انهيار الأخلاق وفشل الدولة

يونس مخيون
يونس مخيون
رشا عمار
dostor.org/1469839

قال الدكتور يونس مخيون، رئيس حزب النور، إن وزارة التربية والتعليم أصبحت اسمًا على غير مسمى، موضحًا أنه لم يعد لها دور فى التربية ولا فى التعليم، وصار دورها منحصرًا فى تنظيم الامتحانات، وإعلان النتائج.

وأضاف رئيس حزب النور، فى تصريحات على صفحته الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن العملية التعليمية تتم برمتها خارج نطاق المدارس وإشراف وزارة التربية والتعليم، مشيرًا إلى أن العام الدراسي فى دولة الدروس الخصوصية يبدأ من الصيف، وتبدأ معه رحلة عذاب الأسر المصرية من الطواف على المراكز التعليمية والمدرسين الخصوصيين؛ للاتفاق والتربيط قبل استكمال العدد، وغلق باب الحجز، وذلك فى كل المواد، ومن الصف الأول الابتدائي حتى الثانوية العامة، وأصبحت الأسرة المصرية مطحونة بين مطرقة الأسعار وسندان الدروس الخصوصية.

وأكد مخيون أنه لم يعد هناك المحضن المدرسي الذي يتربى فيه الأبناء على القيم والأخلاق، وفقد المُدرس دوره التربوي بالقدوة والتوجيه، بعد أن مد يده للطالب، وصارت العلاقة بينهما علاقة مادية تجارية، ولم يعد للطلاب والطالبات من قدوة إلا ما يقدم لهم فى وسائل الإعلام، حيث البلطجي والحشاش والراقصة والمنحرفة هم القدوة والمثال.

وشدد رئيس حزب النور، على أن انهيار التعليم وانحدار الأخلاق، هما أسرع طريق لفشل الدول وسقوط الأمم، ولا يجدى معهما خطط تنموية ولا برامج إصلاحية، مبينا أن بناء الإنسان قبل رفع البنيان وصياغة البشر قبل نظم الحجر.

ads