القاهرة : الجمعة 23 يونيو 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
المثقف
الإثنين 19/يونيو/2017 - 11:18 م

«سوسنة الفن» وعبدالرحيم كمال يجددان الخطاب الديني بالمسرح

«سوسنة الفن» وعبدالرحيم
ياسر أبو جامع
dostor.org/1440936

عندما تجتمع الكلمة الإنسانية، الكلمة التي تدعو إلى المحبة في وقت عز فيه الحب، فنحن في زمنٍ القابض فيه على الحب كالقابض على الجمر، فعندما تجتمع هذه الكلمة، التي تخرج من مبدع مهموم بالإنسان ومشبعًا ببيئته الشاعرية مثل الكاتب عبد الرحيم كمال، مع أداء صاحبة الموهبة التمثيلية الكبيرة سوسن بدر، حتما سترى بقلبك ملا لا تراه العين، وستدرك كيف يجدد الإبداع القيم الخطاب الدين وكيف يعبر عن الوجه الحقيقي للإسلام السمح.

جمعت خشبة المسرح القومي، بالعتبة، سوسنة الفن بصحبة الفنان القدير ناصر سيف، الذي أبهرني أداءه لدرجة أنني خلته الحلاج في ملابس العصر، والفنان خالد الذهبى، ليقدم ثلاثتهم أمسية مع الوجد وللوجد بعنوان "قمر العشاق"، فيما تشدو بين حين وحين فرقة الفراديس الصوفية للإنشاد الديني، بقيادة المنشد صلاح عبدالحميد، معلقةً على الصراع الدائر بين الحب والحب الذي يتخلله الشك بقصائد صوفيه لابن الفارض والحلاج وابن عربي وغيرهم من أعلام الصوفية وشعراء الإنسانية.

حقيقةً، "قمر العشاق" قصيدة صوفية رائعة، فخلال العرض كثيرا ما تذكرت أحاديثنا- أنا والأصدقاء- عن أن هذه المنطقة من الكتابة الشعرية الصوفية للمسرح قد أغلقها الشاعر العربي الراحل صلاح عبد الصبور برائعته "مأساة الحلاج"، لكنني بعد هذه الأمسية الصوفية التي شهدتها مرتين، في أقل من 10 أيام، تراجعت عن هذه القناعة، وتمنيت أن يكتب عبد الرحيم كمال سيرة الصوفيين مسرحا شعريًا بهذه اللغة التي تسكن القلب وتعبر عن الحب المنزه- بفلسفته الصوفية ورؤيته التي تكشف وهن الإنسان وعظمته في آن.

"قمر العشاق" تأليف عبدالرحيم كمال، إخراج محمد الخولي، ويشارك فيه سوسن بدر، ناصر سيف، وخالد الذهبى، بمصاحبة فرقة الفراديس الصوفية للإنشاد الدينى بقيادة المنشد صلاح عبدالحميد، وصمم الديكور ناصر عبدالحافظ، ويعرض يوميًا على خشبة المسرح القومي منذ بداية شهر رمضان، ويستمر حتى نهاية الشهر الكريم.

«سوسنة الفن» وعبدالرحيم كمال يجددان الخطاب الديني بالمسرح
ads