القاهرة : الأحد 25 يونيو 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
اقتصاد
الإثنين 19/يونيو/2017 - 10:50 م

الحكومة تنتظر الشريحة الثانية من قرض صندوق النقد الدولي

 صندوق النقد الدولي
صندوق النقد الدولي
راندا التوني
dostor.org/1440919

تنتظر الحكومة المصرية وصول الشريحة الثانية من قرض صندوق النقد الدولي بقيمة 1.25 مليار دولار، خلال شهر يونيو الجاري، وكذلك الشريحة الثالثة من قرض البنك الدولي خلال سبتمبر 2017، وفق ما أعلنه وزير المالية عمرو الجارحي.

على صعيد متصل، واصل رصيد الاحتياطي الأجنبي لدى البنك المركزي ارتفاعه الذي بدأه منذ مطلع العام الجاري 2017، حيث وصل رصيد الاحتياطي لدى البنك المركزي إلى 31.125 مليار دولار نهاية مايو الماضي، مقارنة بـ ما قيمته 28.64 مليار دولار نهاية شهر إبريل الماضي.

يأتي ذلك في ظل اعتماد البنك المركزي في الفترة الأخيرة على مصادر التمويل الخارجية ما بين السندات الدولارية، وقروض البنك وصندوق النقد الدّوليين، وبنك التنمية الإفريقي، وغيرها من مصادر التمويل الخارجي، إضافة إلى مصادر التمويل الأساسية للاحتياطي الأجنبي التي تعتمد على السياحة وعائدات قناة السويس بشكل أساسي.

ونجح القطاع المصرفي في استقطاب 25 مليار دولار خلال 6 شهور ما بين مبيعات دولار وتحويلات المصريين في الخارج، وهو ما تم استغلاله في سداد احتياجات الشركات الأجنبية والاستيراد من الخارج، وسداد بعض القروض، ومن المقرر أن تسدد الحكومة المصرية خلال العام المقبل 2018 ما قيمته حوالي 14 مليار دولار قيمة قروض خارجية على رأسها ديون نادي باريس بقيمة 1.5 مليار جنيه وودائع بعض الدول العربية.

وأعدّ البنك المركزي خطة للانتهاء من سداد 15.5 مليار دولار تمثل أرصدة وفوائد ودائع دول الخليج الثلاث "السعودية والإمارات والكويت" التى حصلت عليها مصر منذ 2011 حتى أبريل 2016 خلال فترة زمنية تصل إلى 3 سنوات ونصف تنتهي منتصف 2020 على أن يسدد المركزي خلال الأيام المقبلة 750 مليون دولار مستحقات شركات البترول الاجنبية وفقًا لتصريحات محافظ البنك المركزي طارق عامر.

ويستهدف البنك المركزي في خطته المقدمة لصندوق النقد الدولي وفق خطة الإصلاح الاقتصادي الوصول بمستوى الاحتياطي الأجنبي إلى 33 مليار دولار بنهاية العام المالي 2018 - 2019 بما تغطي واردات 5 شهور.

ads