القاهرة : الثلاثاء 12 ديسمبر 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
إسلام سياسى
الإثنين 19/يونيو/2017 - 08:27 م

زوجة شيخ «الشبراوية»: النقاب «مرفوض».. والمرأة السلفية تعاني (حوار)

نفيسة زكرية والصحفية
نفيسة زكرية والصحفية أميرة العنانى
أميرة العناني
dostor.org/1440792

فى عالم التصوف لا فرق بين النساء والرجال، فكما يوجد المريد هناك أيضًا المريدة، تنعدم اللغة الذكورية بين المتصوفين فى أى شأن يمس المرأة، فالمتصوفات أضفن قدرًا كبيرًا من العلم والمعرفة، ودائما ما يترد بين مجالس الصوفية سيرة السيدات الصوفيات كرابعة العدوية، التى تحملت قسوة وصعوبات الحياة فى سن مبكرة، ثم عانت من التعذيب إلى أن أصبحت مثالًا فى الزهد والورع، والسيدة نفيسة سليلة بيت آل النبى، التى لقبت بـ«نفيسة العلوم»، وهى صغيرة السن لكثرة علمها، والسيدة زينب التى لقبت بـ«أم العواجز والطاهرة».
وللدخول أكثر فى عالم المرأة المتصوفة أجرت «الدستور» حوارًا مع المريدة بالطريقة الشبراوية، نفيسة زكريا، وكيل وزارة التربية والتعليم بالجيزة، زوجة الشيخ محمد عبدالخالق الشبراوى، شيخ الطريق الشبراوية.

■ كيف تصفين المرأة الصوفية؟
- المرأة الصوفية تتمسك بدينها بشكل معتدل، وتتعايش فى الحياة مع أسرتها بشكل مختلف عن أى امرأة أخرى، فهى غير معقدة، ولديها حنكة فى كيفية التعاون ومشاركة الآخرين، فهى ملتزمة وتحافظ دائما على جمال شكلها وروحها، أسوة بقول رسول الله، «إن الله جميل يحب الجمال»، فيجب أن تتصف المرأة الصوفية بتلك الصفة التى منحها الله إياها، حتى لا تفقد أنوثتها وأناقتها، وتتعامل المرأة الصوفية بالخلق الحسن والتعامل والمشاركة، وذلك صفة من صفات الإيمان، فالمرأة الصوفية تجمع بين الدين والدنيا فى حدود ما أمر الله به، وتنهى عما نهى الله عنه.
■ ما نظرة المتصوفة للمرأة؟
- الصوفية استمدت منهجها من صحيح الإسلام، والرسول الكريم مَن كرم المرأة، الصوفيون يحترمون مشاركة المرأة مع إعطائها جميع حقوقها، وهناك أمثلة كثيرة فى الدين الإسلامى توضح كيف كان يتعامل الإسلام مع المرأة المتصوفة كالسيدة خديجة التى عملت بالتجارة مثلها مثل الرجال، على الرغم من كونها لا تحتاج للمال، والسيدة عائشة وكيف أن الرسول جعل لها مكانة رفيعة.
■ هل هناك قيود متشددة تفرضها الصوفية على المرأة؟
- إطلاقًا.. الصوفية لا تمارس التشدد على المرأة، فالمرأة هى التى تربى النشء، فلا تحرمها من العمل، ولا تلزمها النقاب، فالمرأة تحج بيت الله الحرام وهى مكشوفة اليد والوجة، والتشدد فى المظهر يجعل العالم ينظر للمرأة المتصوفة أو المرأة بشكل عام نظرة دنيوية، فى الوقت الحالى المرأة تمثل نصف المجتمع، فهى تعمل فى المنزل وخارجه، وتؤدى جميع وجباتها على أكمل وجه، والجماعات التى تدعو للتشدد وتضيق الخناق على المرأة سبب التطرف والإرهاب الذى نراه الآن، فهناك حوادث عدة ارتكبت بسبب النقاب وتخفى الرجال ورائه وسيدات منتقبات متشددات يدعون للتطرف.
■ هل المرأة المصرية صوفية الطبع؟
- بالتأكيد.. هى محبة لله ورسوله الكريم وآل البيت وتتميز بالتفاؤل.. زاهدة ومثابرة، ولديها قدرة على تحمل الصعاب والمشاركة، فالمرأة المصرية بفطرتها صوفية.
■ كيف ترى المرأة الصوفية نظيرتها السلفية؟
- أرفض بشدة القيود الحديدية التى تتعرض لها المرأة السلفية، التى فرضها عليها بعض المتطرفين، مما جعلهم يتعاملون بقسوة مع جميع أفراد المجتمع لما يرونه من قسوة القلب.
■ وماذا عن نظرة المرأة السلفية لنظيرتها الصوفية؟
- السلفية عامة لا تنظر إلى الصوفية باحترام، وينظرون للمرأة الصوفية بدونية، فهم يرون أننا أهل بدع وضلال، دائما هناك حرب مشتعلة بين الطرفين، فهم يحرمون إقامة الاحتفال بالموالد وزيارة آل البيت وأولياء الله الصالحين، ونسوا قول الله تعالى: «فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلَاةَ فَاذْكُرُوا اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِكُمْ، فَإِذَا اطْمَأْنَنتُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ، إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا» فالله سبحان وتعالى أمرنا بالذكر ويأتى أشخاص يتحدثون لتحريم ما أمرنا به الله، فنحن نذهب لآل البيت شوقًا وحبًا.
■ ما الأنشطة التى تقوم بها المرأة الصوفية؟
- هناك عدة أنشطة من خلال القنوات الشرعية تحت مظلة الطريقة التى تتبعها المرأة سواء كانت جمعيات صوفية أو مشاركات عامة، فهى تشارك فى حل مشكلات المجتمع، ومحاربة الفكر المتطرف، ومواجهة الداعيات السلفيات فى القرى، وهو يعتبر إحياء لدور المرأة عمومًا، ودورها فى حياة التصوف، عبر رؤية لأهمية التصوف فى حياة المصريين على نحو خاص.
■ كيف ترين موقف السلفيين بشأن تحريم عمل المرأة، وفى الوقت نفسه نجد سيدات لحزب النور فى قوائم الانتخابات؟
- هم مجندات للسلفيين، وهذا يمثل خطورة كبيرة على المجتمع، فالمجالس النيابية والمحلية يجب أن تبتعد عن أى تيار دينى، فالعمل السياسى لخدمة الوطن فقط، فيجب علينا جميعًا الابتعاد عن التيارات الدينية فى العمل السياسى لتكون خدمة الشعب مجردة من أى أفكار أو معتقدات.

ads