القاهرة : الأربعاء 22 نوفمبر 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
النفسية إيه؟
الإثنين 19/يونيو/2017 - 11:07 ص

«الدستور» تحلل الأثر النفسي لزيارة القبور في أول أيام العيد

صوره ارشيفيه
صوره ارشيفيه
شيماء دهب - إسلام جمال
dostor.org/1439980

لا تزال زيارة القبور عادةً يتوارثها الأجيال؛ إيمانًا منهم أن زيارة القبور هو واجب عليهم تجاه المتوفي. ونوضح فيما يلي مستوى ترسيخ تلك العادة لدى المصريين وآثرها النفسي عليهم.

يقول الدكتور أحمد عبد الله، أستاذ الطب النفسي، إن حرص المصريين على زيارة القبور لا يأتي من فراغ بل أنهم شهدوا الآباء والأمهات وجيلهم السابق يحرصون جميعًا على تلك العادة، مضيفًا أنهم يعتقدون أن المتوفى يشعر بهم ويزعل إذا لم يأتوا إليه.

وأضاف عبد الله في تصريحات خاصة لـ"الدستور" أن ليوم العيد أثر سعيد لدى كل فرد منا، وعلينا أن نحرص على مثل هذا الأثر ولا نجعل زيارة القبور هي شيء لابد منه خلال العيد خاصة وأنها تذكرك بأحبابك الراحلين.

من جانبه قال خالد رجب، أخصائي نفسي، إن الإنسان يكون مرتبط بشدة بالشخص المتوفى؛ فعند زيارته في أول يوم العيد يتذكر ما فاته معًا، وبالتبعية يتمكن الحزن من قلب الشخص الأمر الذي لا تجعل نفسيته سوية مما يؤثر على الصحة النفسية الخاصة بك.

وأضاف رجب في تصريحات خاصة لـ"الدستور" أنه لا بد من التركيز على زيارة الأقارب والأصدقاء، وكذلك النظر إلى الحياة الشخصية وتكثيف زيارات الأقارب وتعزيز صلة الرحم.

ads