القاهرة : الأحد 25 يونيو 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
إسلام سياسى
الأحد 18/يونيو/2017 - 04:40 م

قيادي سلفي: حديث شيخ الأزهر عن النقاب «تدليس»

القيادي السلفي سامح
القيادي السلفي سامح عبدالحميد
رشا عمار
dostor.org/1439340

هاجم القيادي السلفي سامح عبدالحميد الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، بسبب حديثه عن النقاب، قائلًا: «كلامه فيه تدليس وتلبيس فالنقاب في الشرع الإسلامي، ومذهب الشافعي وأحمد هو أن النقاب فرض، ومذهب أبي حنيفة والمالكية على أن النقاب مُستحب وسنة».

وأضاف: «المرأة المُحرمة في الحج تُغطي وجهها بغير النقاب كما ذكرت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، لأن النقاب مفصل بمقدار الوجه،والنقاب حرية شخصية ولا يُؤثر على العمل، وقد تخرَّجت أجيال من المنتقبات في الجامعات دون أن يُؤثر النقاب على دراستهن، والنقاب ليس غريبًا على نساء مصر، والبرقع كان معروفًا ومتداولا قبل الاحتلال الإنجليزي الذي فرض ثقافته على المجتمع المصري لفترة وجيزة ثم عاد النقاب مرة أخرى».
وكان الدكتور أحمد الطيب أوضح أن النقاب ممنوع أثناء الصلاة ويحرم على المرأة فى الحج، مشددًا على أنه لا صحة لمن يقول بضرورة أن تغطى المرأة وجهها وكفيها وقدميها أثناء الصلاة.
وأضاف الإمام الأكبر، خلال حواره ببرنامج «الإمام الطيب»، أن جميع المذاهب الفقهيه قالوا بأن تصلى المرأة وهى كاشفة الوجه واليدين إلا رأى واحد من فقهاء مذهب الإمام أحمد بن حنبل، وتابع:« الحديث يقول لا تنتقب المحرمات.. ولو أن النقاب شئ عظيم كيف يجرد منه نساء المسلمين أثناء أداء مناسك الحج.. الغريب والعجيب أن المتشددين فى النقاب صنعوا أشياء غريبة فى تغطية المرأة وهذا احتيال صعب الاحتمال والتصديق».

ads