القاهرة : الإثنين 29 مايو 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
تحقيقات
الإثنين 15/مايو/2017 - 09:14 م

«يرفض حل الدولتين».. 5 مواقف متشددة لسفير أمريكا في إسرائيل

ديفيد فريدمان،
ديفيد فريدمان،
سمر عبدالله

مثير للجدل.. عدواني.. صاحب رؤى متشددة تجاه الفلسطينيين.. هكذا عُرف السفير الأمريكى الجديد، ديفيد فريدمان، الذي وصل إلى إسرائيل، اليوم الإثنين، لتولي منصبه، قبل أيام من زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كما أنه سيقدم أوراق اعتماده للرئيس الإسرائيلى رؤفيلين ريبلين غدًا، ليتولى مهام عمله رسميًا، كسفير للولايات المتحدة في أمريكا.

وترصد «الدستور» 5 مواقف متشدد لسفير أمريكا الجديد في إسرائيل والذي يُعرف بـ «صقر ترامب».

«يرفض حل الدولتين»
يُعرف سفير الولايات المتحدة في إسرائيل بموقفه المعارض لحل الدولتين، كما أنه يؤيد ضم إسرائيل للضفة الغربية، ففي تصريحات عديدة له، أعلن بشكلٍ واضح رفضه لمبدأ حل الدولتين الذي تتخذه الإدارة الأمريكية تجاه القضية الفلسطينية؛ لإنهاء النزاع الذي ظلّ عالقًا لسنواتٍ طويلة.

«يرأس الذراع الأمريكية المسؤولة عن تمويل مدرسة يهودية»
يرأس سفير الولايات المتحدة في إسرائيل ديفيد فريدمان، الذراع الأمريكي المسؤول عن تمويل مدرسة دينية يهودية في إحدى المستوطنات بالضفة الغربية المحتلة برئاسة الحاخام المتشدد الذي دعا جنود الاحتلال لرفض أوامر بإخلاء المستوطنين.

«يهودي متشدد»
يُعد سفير الولايات المتحدة في إسرائيل ديفيد فريدمان، ابن الحاخام موريس فريدمان، الذي ترأس مجلس نيويورك للحاخامات، ويُشبّه فريدمان، اليهود الأمريكيين الذين يؤيدون حل الدولتين، باليهود الذين ساعدوا النازيين في الحرب العالمية الثانية، كما وصف الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما بأنه «معاد للسامية».

«يرغب في نقل السفارة الإسرائيلية إلى القدس»
«أنوي العمل بلا كلل لتعزيز العلاقات الثابتة التي تربط بين بلدينا ودفع السلام قدمًا في المنطقة، وانتظر بفارغ الصبر أن أفعل ذلك من السفارة الأمريكية في العاصمة الأبدية لإسرائيل، القدس»، هكذا أعلن سفير الولايات المتحدة في إسرائيل عن رغبته في نقل عاصمة الولايات المتحدة إلى إسرائيل، وذلك قبل انتخاب ترامب رئيسًا للولايات المتحدة.

«يدعم الاستيطان في الضفة»
رغم أن المجتمع الدولي يعتبر جميع المستوطنات غير قانونية، سواء أقيمت بموافقة حكومة الاحتلال الإسرائيلية أم لا، وأنها تشكل عقبة كبيرة أمام تحقيق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، إلا أن سفير الولايات المتحدة قال قبل انتخاب ترامب رئيسًا للولايات المتحدة «لا اعتقد أن دونالد ترامب يعتبر المستوطنات غير قانونية»، كما كتب في صحيفة «جيروزاليم بوست»، «ترامب لن يطلب من إسرائيل أن تتوقف عن النمو»، وبالتالي عن البناء في مستوطنات الضفة الغربية.



«يرفض حل الدولتين».. 5 مواقف متشددة لسفير أمريكا في إسرائيل
ads