القاهرة : الأربعاء 25 أبريل 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
الثقافة
الأربعاء 26/أبريل/2017 - 06:46 م

3 قصائد لـ«محمود حسن إسماعيل» عن الموت إحداها كتبها في 30 عاما

الشاعر محمود حسن
الشاعر محمود حسن إسماعيل
حسام الضمراني
dostor.org/1381561

(والدي كتب 3 قصائد تنبأ فيهما بوفاته، منها قصيدة «رياح المضيق»، وهي قصيدة لم تنشر، حيث قام بكتابتها علي قطعة ورقية صغيرة، وإستمر في كتابتها لمدة 30 عاماً، فى الفترة من عام 1945 حتي 1977م، وكانت من القصائد التي تشاءم والدي من نشرها، كما كتب قصيدة خاطب فيها الموت أيضاً ويقول فيها :«أرفض الموت لكني أساله..هل تدري ما أنت بالإنسان فاعل»، والتي كتبتها في السبعينيات قبل وفاته بسنوات)، هذا ما كشف عنه المهندس محمد الأمين محمود حسن إسماعيل، نجل الشاعر الراحل محمود حسن إسماعيل، خلال حديثه لـ«الدستور» في ذكري وفاة والده الـ 50.

وأضاف«الأمين»، القصيدة الثالثة، التي تنبأ فيها والدي بوفاته هي قصيدة بعنوان «الحمامة المسحورة»، التي أهداها لمجلة العربي ولم تنشر إلا بعد وفاته بشهر، وهي إحدى القصائد الغريبة الشكل، والتي تكلم عنها الشاعر فاروق شوشة كثيراً، وكان يري فيها والدي أنه ذاهب إلى عالم آخر وكأنه يتنبأ بوفاته.

يشار إلى أن، هذه الأيام يحتفي خلال الوسط الثقافي بالذكرى الـ 50 لوفاة الشاعر محمود حسن إسماعيل، (2 يوليه 1910 - 25 إبريل 1977)، ومن أشهر أغنياته وقصادئه:« أغاني الكوخ 1935، هكذا أغني 1937، الملك 1946، أين المفر 1947، نار وأصفاد 1959، قاب قوسين 1964، لا بد 1966، التائهون 1967، صلاة ورفض 1970، هدير البرزخ 1972، صوت من الله 1980، نهر الحقيقة 1972، موسيقى من السر 1978، رياح المغيب، نشرته دار سعاد الصباح لأول مرة عام 1993».

وحصل إسماعيل علي عدد من الجوائز، أبرزها :«وسام الجمهورية من الطبقة الثانية سنة 1963، وسام الجمهورية من الطبقة الثانية سنة 1965، جائزة الدولة التشجيعية سنة 1964، وسام تقدير من الرئيس التونسي الحبيب بورقيبة».

ads