القاهرة : الإثنين 20 نوفمبر 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
عالم
الجمعة 21/أبريل/2017 - 01:17 م

العماري يتسبب في أزمة دبلوماسية بين المغرب وتركيا

 المغربي  إلياس العماري
المغربي إلياس العماري
عبير سليم
dostor.org/1375723

تسبب الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة" المغربي، إلياس العماري، في أزمة دبلوماسية بين بلاده مع تركيا، بسبب تصريحاته الناقدة للاستفتاء التركي الأخير، واتهامه للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالسعي نحو إقامة خلافة إسلامية.

ونددت السفارة التركية بالمغرب، اليوم الجمعة، في بيان توضيحي بتصريحات العماري، واعتبرتها "أحكاما مسبقة وأفكاراً مفترية" تعرقل مسيرة العلاقات الأخوية بين البلدين، موضحة أن توصيفات العماري ليست فقط خارج السياق، وإنما تتضمن إساءة إلى العالم الإسلامي بأسره.

ويرى العماري أن "رهانات النموذج الذي يتزعمه أردوغان لها جذور في المرجعية الفكرية للتنظيم العالمي للإخوان المسلمين الذي أسسه حسن البنا".

وأبرزت السفارة التركية أن "التعديلات الدستورية التي طالت 18 بندا من الدستور التركي تهدف إلى تغيير طريقة الحكم، بينما يحمل دستور الدولة دائما المبادئ التي تجعل من تركيا دولة ديمقراطية، علمانية واجتماعية، يسودها الحق، وتحترم حقوق الإنسان في انسجام تام مع واجباتها الدولية".

وقالت إن "بعض الجهات تفشل في إخفاء خجلها الشديد من تركيا مماثلة، تتوفر على نظام حكامة قوي يستطيع لعب أدوار كبيرة في محيط إقليمي مضطرب"، مؤكدة أن الاستفتاء الدستوري الذي طالته سهام نقد العماري سجل نسبة مشاركة تجاوزت 85%.

وخلصت السفارة بيانها بقولها إن الإجابة على ما ورد في رأى العماري في مقاله المنشور، الاثنين الماضي، بصحيفة "هسبريس" المغربية "لن تكون أفضل من عزم تركيا، أكثر من أي وقت مضى، على حماية وتطوير قيم الحداثة لتصبح بذلك أكثر انتشارا في عالمنا المعاصر".

ads