القاهرة : الخميس 30 مارس 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
إسلام سياسى
الأحد 19/مارس/2017 - 02:08 م

حزب النصر الصوفي: تفاقم أزمة الدولار مسؤولية المجموعة الاقتصادية

 المهندس محمد صلاح
المهندس محمد صلاح
وليد صلاح

أكد المهندس محمد صلاح زايد رئيس حزب النصر الصوفي إن تفاقم أزمة الدولار ووصوله لمستويات تفوق ال 18 جنيه الايام الماضية، يُسأل عنها المجموعة الاقتصادية التي فشلت في جذب المستثمرين، ولم تفلح في زيادة الصادرات، وفشلت في الترويج للسياحة التي تجذب العملة الصعبة لمصر.
وقال زايد، استمرار ارتفاع الدولار مقابل الجنيه المصري يعني زيادة التضخم وارتفاع أسعار السلع، خصوصا ونحن بلد تستورد أكثر من 70%، من احتياجاتها من الخارج بالعملة الصعبة.
ونوه زايد بأن الحل يتمثل في تشجيع السياحة، والمصريين في الخارج على تحويل مدخراتهم عبر القنوات الرسمية، وفتح أسواق التصدير لجذب العملة الصعبة، وفتح المصانع المغلقة، وخفض معدلات البطالة، وغيرها.
وأكد زايد أن كل الحلول متاحة، ولكن يبدو أن الغير متاح هم من ينفذون تلك الحلول، التي ليست بالصعبة ولكنها تحتاج إلى إرادة حقيقية وفرق عمل وخبراء يجيدون استخدام الموارد والامكانيات المتاحة، مؤكدا أنه سبق وقدمنا الحلول السريعة، سواء في مجال السياحة أو المغتربين المصرين بالخارج، وتعديل وضع مصر للطيران، ولكن للأسف "المسؤولين ودن من طين وأخرى من عجين".
وشدد رئيس حزب النصر الصوفي، على ضرورة وضع حلول جذرية وبأقصى سرعة، لا سيما وأن زيادة الأسعار أثرت بشكل كبير على الفقراء ومحدودي الدخل الفترة الماضية، مما يستوجب سرعة اتخاذ اجراءات جريئة حتى لا تتفاقم الأزمة.

ads