القاهرة : الأربعاء 22 نوفمبر 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
توك شو
الجمعة 17/فبراير/2017 - 08:10 م

بالفيديو.. الأزهري يوضح حقيقية "الإرهاب في القرآن"

بالفيديو.. الأزهري
أحلام عبد الرحمن
dostor.org/1310321

عرض أسامة الأزهري، مستشار الرئيس للشؤون الدينية، فيديو قديم لشخص على منصة "رابعة العدوية" في اعتصام جماعة الإخوان عقب عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي، يفتخر فيه بتعليم ابنه "الإرهاب"، ويزعم أن القرآن فيه إرهاب، والدليل قول الله "وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ".

وعقب الأزهري، خلال تقديم برنامج "رؤى" المذاع على قناة "دي إم سي"، أن الرجل ملأ رأسه بالوهم، وأراد إلصاقه بالوحي الشريف، مضيفا: "عندما نقول أن الإرهاب لا دين له، يخرج من العوام من يقول الإرهاب موجود في الإسلام وعندنا إرهاب إسلامي"، موضحًا أن الإرهاب يعني ترويع للآمنين ونقض للعهود وإدخال الرعب على الناس وإراقة دماء معصومة وتدمير العمران والأوطان، وقطع الرقاب، واستهانة وجرأة على القتل.
وتساءل مستنكرً: "هل الإرهاب بهذا المعنى، بالغدر والخيانة والخسة والاستهانة بالحرمات في ديننا؟!".

ونوه الأزهري بأن كلمة ترهبون المذكورة في الآية، تعني أن "لما بلد مثل مصر تمتلك قوة، وجيش قوي منظم ومدرب وعالي الكفاءة، ومجهز بالتجهيز الحديث، لا يجرؤ إنسان أن يفكر في الاعتداء على الوطن، فمعرفة من حولك أنك تمتلك القوة والجيش المنظم يحدث عندهم (رهبة) فلا يقدم بالعدوان عليك، وهو ما يُعرف بتوازن قوى الردع".

وأشار إلى أن امتلاك جيش قوي ومنظم يحمي الأرض ويجعل الآخر في رهبة من الإقدام عليك، مفهوم نبيل يؤدي لوقف الحروب، مضيفًا: "ثم يأتي مجرم ويحول هذا المفهوم النبيل، ويطلقه على الغدر والخسة واستباحة دماء الناس والتفجير والرعب والخراب".

ads