القاهرة : الخميس 23 فبراير 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
رئاسة وبرلمان
الإثنين 19/ديسمبر/2016 - 01:09 م

"النواب" يستجوب "البترول" حول "رفع الدعم عن الوقود"

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
مروة حافظ

قال خالد عثمان، نائب رئيس هيئة البترول، إن الوزارة تسعى لزيادة أسعار المحروقات، وتوصيل الدعم لمستحقيه عبر البطاقات الذكية للبنزين، مؤكدًا: الدولة لا تسعى لرفع الدعم تمامًا.

وأضاف عثمان، أن ترشيد الدعم لا يعني إلغاؤه، والوزارة جاهزة من جانبها منذ 2015 لتفعيل منظومة الكارت، لكن قطاعات أخرى مثل المسئولة عن التصريح للتوكتوك، والجرارات الزراعية المستهلكة للوقود أخرت تطبيقه.

وأشار عثمان إلى، أن وزارة الإنتاج الحربي تقوم الآن بتنفيذ البرنامج، وتحديد مستحقي دعم أنبوبة البوتاجاز.

وردًا على انتقادات النواب من عدم جدوى الكروت الذكية، طالما أن الدولة تتجه لتحريره، وصرف ملايين على استخراجها، رد ممثل الوزارة أن الدعم لن يلغى بل سيحدث ترشيد للاستهلاك.

ووعد عثمان بإرسال وجهة نظر النواب حول إلغاء الكروت الذكية للمسؤولين عنه، موضحًا أن مقترح استخراج الكروت الذكية خرجت من وزارتي النقل والتخطيط.

وأوصت لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب وزارة البترول دراسة الفرق النقدي حال تحرير دعم بنزين (٩٢) مع استمرار بنزين (٨٠)، كما هو سعره متداول حاليًا بالسعر المدعم.

في السياق، أكد رئيس اللجنة النائب طلعت السويدي، أن مجلس النواب أصابه القلق من رفع الدعم عن البنزين في الوقت، الذي لم يرتفع فيه دخل المواطنين؛ خاصة وأن موازنة العام المالي 2016/2017، التي أقرها المجلس تؤكد رفع الدعم عن الوقود خلال 5 سنوات.

من جانبه، نفى زهدي معروف، نائب رئيس الهيئة العامة للبترول، تأثر البيئة بأي من أنواع البنزين المستخدم في مصر حاليًا.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، اليوم الإثنين، لمناقشة طلب إحاطة حول خطة الدولة لرفع الدعم عن المنتجات البترولية.

ads