القاهرة : الإثنين 27 فبراير 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
تحقيقات
الجمعة 24/يونيو/2016 - 09:03 م

السفير الإسرائيلي يفجر مفاجآت قبل رحيله من مصر.. "عكاشة وإثارة الجدل" من مهام عملي.. زيارة "نتنياهو" لمصر تنتظر "دعوة".. ونتعاون في محاربة الإرهاب بسيناء

السفير الإسرائيلي
كتبت – سارة الشلقاني:

أعلنت سفارة الاحتلال الإسرائيلي في القاهرة، أنها نظمت حفل إفطار لكافة العاملين بالسفارة، منذ يومين، بحضور سفيرها، حاييم كورين، ويعد الحفل الأخير له بعد انتهاء مدة عمله في مصر.

وقال حاييم: "مع انتهاء فترة عملي كسفير إسرائيل لدي جمهورية مصر العربية، أود أن أشكر جميع أعضاء السفارة المخلصين الذين يبذلون كل جهودهم من أجل تقدم العلاقات المصرية الإسرائيلية" زاعمًا أن تل أبيب كالقاهرة لديها حضارة قديمة، وذاكرة تاريخية مشتركة معها.

وزعم: "تغلبنا على عداوة الماضي، فرضت علينا المصلحة المشتركة العمل سويا من أجل مستقبل أفضل، لقد شعرت طوال فترة عملي هنا و كأنني في بيتي، والتفاهم والمشاركة التي عشتها مع الشعب المصري الطيب كانت طبيعية جدا".

وأضاف: "أتمني أن تقوى العلاقات ليس فقط بين البلدين لكن أيضا بين الشعبين، أشكركم جدا علي هذه الفترة الرائعة والمثيرة التي استمتعت بها و أتمني للشعب المصري كل خير وتقدم، وكل عام وانتم بخير".

-استقبال عكاشة

وخلال حواره مع صحيفة "الشرق تريبيون"، في أخر تواجد له بالقاهرة، قال حاييم إن السفارة ركزت، خلال فترة عمله، على مجال "التواصل الاجتماعي" عبر صفحات التواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك"، قائًلا: "هذا أعطانا فرصة للتواصل المباشر مع المصريين بعيدا عن الأعلام الرسمي، وكانت هناك فرصة ومساحة واسعة لخبرائنا في السفارة للإجابة على العديد من النواحي التي تهم الشعب المصري على العديد من الأصعدة منها التعاون السياسي والاقتصادي، وشتى مجالات الحياة الطبيعية".

وتابع: "جدول أعمالي في القاهرة كان مليء بالنشاطات، وهذا يوضح مدى اهتمامنا بعمق العلاقة مع الشعب المصري، الذي يعتبر قلب الشرق الأوسط، فمثلًا لقائي بعضو البرلمان السابق، توفيق عكاشة، وكذلك الجدل الذي صاحب الزيارة، هذا كان جزء من عملي".

وأعرب حاييم عن تمنيه عودة سفارة الاحتلال في مصر للعمل بكامل أعضائها، رغم أن هذا يحتاج لبعض الوقت، نظرًا للمشكلات الأمنية المتواجدة.

عودة أبناء الدبلوماسيين للمدارس

وقال: "نحن نعمل جيدا حتى في الظروف الحالية والتنسيق بين البلدين على أعلى المستويات، ونتطلع لعودة أبناء الدبلوماسيين إلى مدارسهم في مصر، هذا أتوقع حدوثه في القريب، ولكنه هذا الشأن يعود لصاحب البيت، في إشارة إلى السلطات المصرية بزعامة الرئيس عبدالفتاح السيسي".

وأضاف حاييم شركة طيران "العال" الإسرائيلية، التي أوقفت رحلاتها الجوية إلى مصر، هي شركة خاصة وغير خاضعة للسلطات الإسرائيلية، ويوجد مكتب ممثلها في منطقة الزمالك بالقاهرة، ويستعدون لإصدار قرار بعودة الرحلات الجوية بين البلدين.

وكشفت أن مالكي الشركة هم من قرروا وقف الرحلات الجوية مع مصر، نظرًا لعدة أسباب اقتصادية، قائلًا: "نأمل بعودتها في ظل بداية عودة الأمن إلى مصر، والذي يلعب دور في زيادة حجم التعاون بين البلدين".

-زيارات السيسي ونتنياهو

وقال: "زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى مصر، تتوقف على دعوة الرئيس السيسي إليه"، مشيرًا إلى أنه من المتوقع زيارة بنيامين لمصر في أي لحظة، خاصةً بعد تقدم جهود السلام، ووجود علاقات مشتركة بين القاهرة و تل أبيب بعيدا عن الأعلام.

-"مبارك" وقوة العلاقات مع مصر

وتابع: "نحن نثمن مجهودات الرئيس السيسى، ونتفهم مدى المسئولية الملقاة على عاتقه، ولا ننسى أن السيسي أتى بعد 30 سنة من حكم الرئيس المخلوع، محمد حسني مبارك، تلك الفترة التي شهدت العلاقة بين مصر واسرائيل مرحلة هدوء دون حراك، فلم نكن نتخيل أن تكون العلاقات بين اسرائيل ومصر بهذه السهولة من وجهة نظر المواطن المصرى"، مؤكدًا أنه في اللحظة المناسبة ستكون هناك دعوة للرئيس السيسي من أجل زيارة تل أبيب.

وزعم حاييم: "نحن متفائلين إلى أقصى درجة في تعاوننا مع مصر، فالعلاقات بيننا منذ الفراعنة، ومصر ليست دولة فقط بالنسبة لنا، ولكن هنا مصالح مشتركة مثل حربنا على الارهاب، والشعب المصري صبر كثيرا، ويستحق الخير، وسيتحقق له ما يريد من رفاهية وتقدم إقتصادي".

وأوضح حاييم أن الاحتلال يتواصل مع الجامعة العربية، خاصةً أنها تشرف على المبادرات الخاصة بالسلام.

محاربة الإرهاب في سيناء

وزعم حاييم أن هناك تعاون مصري إسرائيلي ممتاز في محاربة الإرهاب المتواجد في سيناء، قائلًا: "حماس تعتبر مشكلة كبرى بين مصر وإسرائيل، والإرهاب هو تعاون بين تنظيم داعش الإرهابي والأخوان وحماس والجهاد الإسلامي، والعديد من الجماعات الاسلامية المتشددة، فالمشاكل في المنطقة تتنامى داخل السودان ، اليمن ، سوريا ، العراق، وهذا بعد تهديد للعديد من الدول مثل مصر والأردن والسعودية والامارات واسرائيل، وكافة دول المنطقة.

-قطر تسعى لهدم الدول العربية

وعن العلاقات الإسرائيلية مع قطر، أضاف: "من المعروف أن قطر تساند حماس، وهذا يتضح من دور قناتها "الجزيرة" في محاولة هدم الدول العربية وخلق القلاقل بها، هم يحكمون بنظامن دكتاتوري من خلال سلطة تتوارث، والحجم السكاني لا يمثل دولة".

وكالعادة تلقى مثل تلك الكلمات والمبادرات استهجانا من المصريون، فلم ينس الشعب غدر الاحتلال، ولا صور شهداءه إبان الحروب الأخيرة في القرن الماضي.

ads